الباب هدوء المدينة عسكريا و مدنيّا تحوّلها طائرات النظام إلى نار تحصد عشرات الشهداء

الباب هدوء المدينة عسكريا و مدنيّا تحوّلها طائرات النظام إلى نار تحصد عشرات الشهداء

مدينة الباب التي تقبع في ريف حلب و التي تتمتّع بمزايا عديدة بعد تحريرها فالاستقرار الذي عاشته هذه المدينة ربما كان بصمة أمل للمناطق المحررة في حلب فالتنظيم الذي تعيشه المدينة من مجلس مدني و هيئة شرعية تتمتع بالتنسيق الكبير بينهم و منظومة اسعاف تتميز بالسرعة و التنظيم العالي و لا بد أن نذكر الدفاع المدني فكل تلك المؤسسات و الهيئات المدنية التي نشأت بمبادرات من ثوّار المدينة قد حققت نجاحا كبيرا بتنظيم امور المدينة و نشر الأمن و الاستقرار في هذه المدينة التي تعتبر قبلة للثوّار في ريف حلب
ذلك التنظيم و العمل المدني المتقن و الذي يحمل الأمل بسوريا الجديدة ربما لم يسعد قوّات النظام التي صبّت جام حقدها في الأيام الأخيرة حيث سجلت عدّة غارات بطائرات حربية تضرب الصواريخ المدمّرة و طيران مروحي يلقي ببراميل الحقد المتفجرة على تلك المدينة الهادئة و الذي تسبب بعشرات الشهداء جميعهم من المدنيين حيث سجّل عدد كبير من الشهداء و الجرحى في حصيلة هي الأكبر من نوعها خلال عدّة أيام

حيث بدأت الحملة بتاريخ 30-11-2013 شنّ خلالها الطيران الحربي غارة ألقى فيها صاروخين فراغيات بالقرب من السوق المحلي أدت لدمار هائل في منازل المدنيين و استشهد على أثرها عشرة من المدنيين بالاضافة لخمسة عشر جرحى حالاتهم متنوعة بعدها تعرضت المدينة لقصف براجمات الصواريخ تبعها عصرا القاء الطيران المروحي لأربع حاويات متفجرة استهدفت الأحياء الشعبية مما أدى لدمار كبير و سقوط ما يقارب العشرين شهيد
في اليوم التالي بتاريخ 1-12-2013 صباحا قام الطيران المروحي باستهداف المدينة بحاويتان متفجرة سقطت الأولى فوق السوق المسقوف و استهدفت الثانية أحياء سكنية مما أدى لدمار كبير و عشرات الشهداء و الجرحى
تبعتها أيضا بالقاء برميل متفجر عند الظهيرة في أحد الأحياء السكنية مما أدى لسقوط عدد من الشهداء أيضا
و شهدت المدينة حالة من الذعر و الخوف أدت لاغلاق المحلات و توقف لحركة البيع و الشراء
حيث وصلت حصيلة الشهداء في اليومين المذكورين إلى ما يقارب الخمسين شهيدا و العشرات من الجرحى جميعهم من المدنيين
هذا و تأتي تلك الغارات بالتزامن مع احراز الثوّار تقدماً ملحوظاً في المعارك الدائرة في ريف حلب الجنوبي حيث تم قطع طريق الامداد الذي يصل الراموسة بخناصر

تم تقديم الاحصائيات بدقّة من قبل الأخوة مشكورين في تنسيقية مدينة الباب و ضواحيها
https://www.facebook.com/cabcs3

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: