“الدولة” تخرج من حلب المدينة .. ورتلها يقاتل في الريف

“الدولة” تخرج من حلب المدينة .. ورتلها يقاتل في الريف

انسحب عناصر “الدولة الإسلامية في العراق والشام” من كافة مقراتها في مدينة حلب المحررة وذلك بعد قيام “جيش المجاهدين” مع فصائل أخرى بالسيطرة على المقر الرئيسي للدولة مشفى الأطفال في حي قاضي عسكر وبعد قيامه أيضا بالسيطرة على مقراتها في كافة مدينة حلب واعتقال العشرات من عناصرها وذلك بعد معارك عنيفة استمرت لأسبوع كامل. قتل فيها العديد من المقاتلين من الطرفين وأيضًا بعض المدنيين. وفي نفس الوقت قامت الدولة بسحب كافة قواتها في دير الزور ووجهتها في رتل واحد بقيادة الأمير العسكري “عمر الشيشاني” نحو مدينة حلب لاسترجاعها “وقتل الصحوات” على حد قولهم. ويخوض الرتل الآن معركة عنيفة منذ البارحة في مدينة الباب محاولًا اقتحامها واستطاع السيطرة على قرية تادف قربها والسيطرة على عدة مباني من بينها مبنى الأمن العام في المدينة وكان ذلك بعد تفجير سيارة مفخخة وقتل عناصر من الجبهة الإسلامية في الباب. ولكن الثوار قاموا ليلًا باسترجاع تلك المباني من فصيل الدولة بعد اشتباكات بينهم مما أدى لتراجع الرتل إلى قرية تادف

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: