قصف عنيف على الأحياء الغربية المحررة من حلب .. واشتباكات أعنف في الريف والمدينة

قصف عنيف على الأحياء الغربية المحررة من حلب .. واشتباكات أعنف في الريف والمدينة

كان اليوم هو الأكثر دموية في حلب منذ تحريرها قبل سنة ونصف حيث شهدت الاحياء الغربية والشرقية من حلب المحررة سقوط 25 برميلًا متفجرًا.
كان أكثرها في أحياء المشهد والأنصاري والزبدية التي لم تشهد اليوم مثل هذا القصف منذ تحريرها عام 2012 حيث سقطت فيها حوالي 10 براميل سببت عشرات القتلى والجرحى ودمار هائل في الأبنية السكنية التي لا زال بعض الأشخاص عالقين تحتها حتى الآن بسبب عدم توفر آليات لرفع الأنقاض.
كما طالت البراميل مناطق الميسر والمرجة والمعصرانية ولم يكن هنالك ضحايا كثر في تلك الأحياء بسبب فراغها من السكان بعد نزوح معظم أهلها.

وحصلت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة اليوم في حي كرم الطراب تمكن فيها الثوار من قتل 15 عنصرًا من قوات النظام بالإضافة إلى دحرهم للقوات وإرجاعها عدة نقاط.
كما حصلت اشتباكات خفيفة في حي سيف الدولة.

وأما بالنسبة للريف فقد حصلت اشتباكات عنيفة بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل من الثوار في منطقة جسر قوزاق شرق مدينة منبج أدت إلى مقتل 20 شخصًا من تنظيم الدولة وسيطرة الفصائل على المنطقة والجبال المحيطة بها.
بالإضافة إلى اشتباكات حصلت في بلدة تل جيجان قرب كلية المشاة بين “الجبهة الإسلامية” والتنظيم أدت لمقتل عدة عناصر من التنظيم.

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: