في أول بيان رسمي لها بعد التسريب .. “النصرة” تنفي إعلانها إمارة

في أول بيان رسمي لها بعد التسريب .. “النصرة” تنفي إعلانها إمارة

بعد تسريب صوتي لاجتماع القائد العام لجبهة النصرة “أبي محمد الجولاني” مع عناصر من الجبهة. بدأت الإشاعات تنطلق في وسائل التواصل الاجتماعي وبين الثوار أن “أبا محمد الجولاني” قد أعلن “إمارة إسلامية” في المناطق المحررة من سوريا سيكون مركزها حلب.

إلا أن جبهة النصرة أصدرت بيانًا رسميًا لها مساء اليوم أعلنت فيه أنها و منذ بداية تأسيسها تسعى لإقامة إمارة إسلامية وتحكيم شرع الله في الأرض ولكنها لم تعلن عنها بعد. وقد أوضحت أنه في اليوم الذي يوافقها المجاهدون و العلماء سيتم الإعلان عن الإمارة.

وقالت أيضًا في بيانها أنهى تسعى لتحكيم الشريعة الاسلامية بإقامة دور للقضاء و مراكز لحفظ الأمن وتقديم الخدمات العامة للمسلمين في غضون عشرة أيام حيث ستكون هذه المراكز الجديدة بديلًا للهيئات الشرعية السابقة. وقالت أيضًا بأنها لن تتهاون مع المجموعات السيئة في المناطق المحررة و ذلك بالإتفاق مع الفصائل التي وصفتها بالصادقة وأنها لن تسمح بما سمته “قطف ثمار” الجهاد وإقامة “مشاريع علمانية” على دماء و تضحيات المجاهدين.

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: